بيان بمُناسبة اليوم العالميّ للمُعلِّمين
2017-10-06 27

(بيان بمُناسبة اليوم العالميّ للمُعلِّمين)

مع حلول ذكرى اليوم العالمي للمُعلِّمين في الخامس من تشرين الأول من كلِّ عام ، والتي تصادف مع بداية العام الدراسيّ الجديد، وتوجّه المُعلِّم العراقيّ لإستئناف عمله المحوريِّ الهام، لا بدّ من توجيه أخلص معاني التبجيل والثناء للركيزة الأساسية في العملية التربويّة، وحجر الأساس في منظومة التعليم، المُعلِّم العراقيّ المكافح والمُخلص في أداء واجبه، قدوة التلميذ ومثله الأعلى في بناء مُستقبلٍ مُشرقٍ لجيلٍ يكون محباً لوطنه وتراب أرضه .

لقد سعى المؤتمر الوطنيّ العراقيّ – ولا يزال – لضمان تمكين المُعلِّمين المُربين، وتمتعهم بحقوقهم، من خلال بلورة رؤية لدى المُشرِّع العراقيِّ خلال تشريعه لقانون التأمينات الإجتماعيّة، في سبيل ترسيخ أوجه الدعم في إطار تكوين نظامٍ تعليميِّ يُدار بطريقةٍ فعّالةٍ ويُزود بمواردٍ تكفي لسدِّ الإحتياجات والنقائص المُضرة بالمسيرة التربويّة، يأتي كلّ ذلك في إطار إهتمام المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بشريحة المُعلِّمين والمُدرِّسين بإعتبارها النواة الأولى لبناء الأجيال الصالحة .

التحية والتقدير للمُعلِّم العراقيّ، مفتاح القدرات الوطنيّة، وبناء المُجتمع المُستند للمعارف والقيم والأخلاق .

المؤتمر الوطنيّ العراقيّ
5 تشرين الأول 2017

Top