مُبادرة الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ تحظى بدعم عدد من الكتل السياسيّة
2017-10-09 60

حظيت المُبادرة التي أطلقها الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ السيّد ” آراس حبيب كريم ” لإنهاء التصعيد بين المركز والإقليم، بدعم وإشادة عدد من الكتل السياسيّة في مجلس النواب .

وأشاد النائب عن التحالف الوطنيّ السيّد ” عامر الفايز ” بدعوة الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ للمحافظة على الأخوة العربيّة الكرديّة وإبعاد وحدة الشعب العراقيّ بمذاهبه وقومياته عن الخلافات والصراعات السياسيّة ” فيما أبدى النائب عن التحالف المدنيّ الديمقراطيّ السيّد ” مثال الآلوسي ” دعمه للدعوات الوطنيّة المسؤولة، كدعوة المؤتمر الوطنيّ العراقيّ التي تريد الحفاظ على وحدة الشعب العراقيّ وقدسية العلاقة العربيّة الكرديّة، وعدم إدخالها في الصراع السياسيّ ” .

كما دعا القياديّ في الإتحاد الوطنيّ الكردستانيّ النائب ” محمد عثمان ” للأخذ بمُبادرة الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ الداعيّة لإنهاء التصعيد بين بغداد وأربيل، مؤكداً دعم حزبه للمُبادرة، والوقوف صفاً واحداً بوجه من يريد تشتيت أواصر هذه الوحدة، مُعتبراً أن مواقف المؤتمر الوطنيّ العراقيّ كانت دوماً تتسم بالوطنيّة منذ عهد الراحل المُناضل الدكتور ” أحمد الجلبي ” وإلى اليوم، فيما أشادت النائب عن الحزب الديمقراطيّ الكردستاني السيّدة ” نجيبة نجيب ” بدعوة الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ للحفاظ على قدسية العلاقة العربيّة الكرديّة، والتي أثبت من خلالها حرصه على دعم الحوار والحفاظ على النسيج الإجتماعيّ العراقيّ ” داعيةً لعدم إستغلال الأزمة بين المركز والإقليم لأغراض إنتخابية ودعائية، يكون ضحيتها الشعب العراقيّ .

يُذكر أن الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ السيّد ” آراس حبيب كريم ” ، كان قد ناشد في وقتٍ سابقٍ القوى السياسيّة العراقيّة، أن تلتزم بقدسية الأخوة الكرديّة العربيّة وأن لا تسمح لقواعدها الجماهيريّة بالإنجرار خلف بعض الغوغاء من الذين يحاولون شرخ هذه العلاقة وزرع الكراهيّة بين أبناء الوطن الواحد .

المكتب الإعلاميّ
للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ
9 تشرين الأول 2017

Top