الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ : البصرة هي المدينة المفتاح وما نشاهده عنها لا يُسر
2017-10-12 20
تأسف الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ السيّد ” آراس حبيب كريم ” الأربعاء 11 أيلول 2017، لما تمرّ به محافظة البصرة من مستوى خدمات رديء، ونزاعات عشائرية، وتلوث بيئيّ، وما يرتبط به من أمراض السرطان .
 
وقال السيّد الأمين العام في منشورٍ على صفحته الرسميّة في موقع التواصل الإجتماعيّ ” فيسبوك ” ، إننا ” نقرأ ونسمع ونشاهد كثيراً عن البصرة، ولكن وللأسف بما لا يُسر، سواء كان على مستوى الخدمات أو النزاعات العشائريّة أو التلوث البيئيّ، وما يرتبط به من أمراض في مقدمتها السرطان ” مُشيراً إلى أن ” البصرة تختلف عن غيرها، ولذا فإن هذه الظواهر وسواها، يجب أن تكون بعيدة تماماً عن هذه المدينة الميناء والمدينة المعطاء بالخيرات والإبداع في كلّ الميادين منذ نشأتها ” .
 
وأضاف السيّد الأمين العام : ” لأن كثيراً ما يرتبط الكلام عن البصرة بمن يمثّلها من نوابٍ ومسؤولين في البرلمان والحكومة، فإنني أرى أن البصرة بالذات، مدينة كلّ العراقيين، وهذا ما خبرته مع أهلها الطيبين خلال زياراتي المتعددة ” مُعتبراً أنها ” المدينة المفتاح، وهو ما يؤهلها أن تكون العاصمة الثانية للبلاد، فضلاً عما تساهم به في الدخل الوطنيّ بما يزيد على 80 % من الواردات من إنتاج النفط، ولعلّ السؤال الذي أطرحه هنا، ويطرحه غيري، هو ماذا قدمنا لها، مقابل ما قدمته لنا ؟ ” مؤكداً أننا ” إذا تمكّنا من الإجابة على هذا السؤال، فسيتغير واقع البصرة في اليوم التالي ” .
 
 
المكتب الإعلاميّ
للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ
11 أيلول 2017
Top